كلية العلوم الإسلامية بجامعة بابل تكرم عدد من أيتام مؤسسة اليتيم الخيرية في بابل...
 التاريخ :  11/24/2021 3:28:56 PM  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم الاسلامية
Share |

 كتـب بواسطـة  حسين علي سلمان  
 عدد المشاهدات  103

كلية العلوم الإسلامية بجامعة بابل تكرم عدد من أيتام مؤسسة اليتيم الخيرية في بابل... 
مؤيد الفتلاوي : 
بإشراف مباشر من عميد الكلية الأستاذ الدكتور عامر عمران الخفاجي ، جرت مبادرة جميلة من رئيس قسم علوم القرأن الأستاذ الدكتور دريد الأعرجي ومقرر القسم الدكتور حيدر الشلاه بتكريم عدد من أيتام مؤسسة اليتيم الخيرية في بابل. ولاشك أن كفالة اليتيم واجب وطني وأنساني وهنالك أكثر من رواية تحث وتدعو لكفالة اليتامى فقد ورد عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وأله أنه قال ( أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة ) وعنه أيضًا ( كان لليتيم حقًا) وقد أوصانا أمير المؤمنين عليًا عليه السلام في أخر وصية له عندما كان على فراش الشهادة بقوله ( الله ، الله ، في الأيتام فلا تغبوا أفواههم ، ولا يضيعوا بحضرتكم) ، وجاء في خطبة النبيّ صلى الله عليه وآله : وتحنّنوا على أيتام الناس يتحنّن على أيتامكم… ومن أكرم فيه يتيماً أكرمه الله يوم يلقاه. فاليتيم وديعة الله فينا، والله ينظر إلى عباده بمقدار نظرهم إلى إيتامهم ، فهُم أحد أهمّ معايير سلامة المجتمع وتدينه أو فسقه وانحرافه، ولذلك وجب علينا المراقبة المشدّدة تجاه الأيتام من عناية فائقة ورعايتهم والمحافظة على أموالهم، والحذر من التجاوز على حقوقهم. وقد عبّر رسول الله "صلى الله عليه وآله" بقوله : (تحنّنوا) ليؤكّد البعد الروحي والعاطفي والنفسي التي ينبغي التعامل بها مع اليتيم، وأنّ مدّ يد العون المادية لليتيم لا يغني عن مسح رأسه معنوياً وعاطفياً، لذا فقد أهابت الشريعة بالمحسنين أن يراعوا الأيتام كما يراعي الوالد أبناءه. نسأل الله القبول والشكر والاحترام لكل من شارك في ذلك التكريم...
          

          

12/3/2021 6:54:28 PM
تنويه ...