بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على نبينا ورسولنا الأمين محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين , وعلى أصحابه المنتجبين , ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . أما بعد :- فإن الحلة مدينة الثقافات والمعارف , وقد أعطت الإسلام والمسلمين ابداع الفقه وأصوله , وعلوم القرآن وتفسيره , وعلوم الحديث ورجاله , وعلوم الأدب واللغة , حيث تزامنت الحركة العلمية فيها مع بنائها وتأسيسها , وأنجبت علماء أفذاذًا قدمو ا نتاجًا علميًا كبيرًا نحصل من فيض الرسالة المعطاء الذي لا ينضب .

وقد جاءت فكرة تأسيس كلية الدرسات القرآنية عام 2008 م امتدادًا طبيعيًا لإكمال هذه الرسالة لتتناقلها الأجيال التي نطمح بأن نتسلح بالثقافة القرآنية وسيرة الرسول الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم ) وآل بيته الطيبين الطاهرين ( عليهم السلام ) , ونشرها من خلال بيئة علمية وبحثية تتميز بالجودة والاتقان والتطور في ضوء المحافظة على التراث والإفادة من المستجدات العلمية والمعرفية ذات الصلة ورفد المجتمع وسوق العمل بالكفاءات التي تحمل مبادئ الإسلام الأصلية .
إن كلية الدراسات القرآنية في جامعة بابل درة فريدة تتحلى بها هذه الجامعة التي تتصدر جامعات بلدنا العراق الحبيب في تصنيف الجودة والرصانة . وتشتمل كليتنا على قسمين هما : قسم علوم القرآن , وقسم لغة القرآن , وفيها دراسات عليا /(ماجستير ) , استقطبت أعدادًا كبيرة من خريجي كليتنا والكليات المناظرة, وفي النية استحداث دراسة الدكتوراه ان شاء الله تعالى. وتعتمد الكلية رؤية شمولية تهدف إلى تحقيق نقلة نوعية في الدراسات الأولية والعليا , وفق ضوابط منهجية وخطة علمية يقوم على رعايتها نخبة من الاساتيذ الاكفاء المتخصصين المشهود لهم بالرفعة العلمية على صعيد بلدنا العزيز.
والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطاهرين .


عمـيد كلية الدراسـات القرأنـية
أ.د.عامر عمران الخفاجي