بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على خاتم الأنبياء و المرسلين سيدنا محمد و على آله و صحبه صلاةً و تسليماً باقيَين دائمَين إلى يوم القيامة والدين و بعد فإن من أعظم معجزات نبينا الكريم هو هذا الكتاب العزيز الذي لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ ،و هذا الكتاب العزيز حفظه الله بالمؤمنين الصادقين الذين أفنوا أعمارهم في فهمه و حفظه و خدمته ، ونحن نسعى جاهدين لأن يكون لنا دور في خدمته . إن كلية الدراسات القرآنية هي امتداد لنهج القرآن الكريم وسيرة الرسول العظيم وال البيت والصحابة لتمثل النواة التي يقع على عاتقها خدمة القرآن الكريم وتبيان علاقته في كثير من العلوم التي يمثل أصولها . لذا تسعى الكلية جاهدة لإظهار هذا الدور الكبير الذي يمثل أمانة لا بد أن تتناقلها الأجيال كي يتبصروا ويتثقفوا بثقافة القرآن .

وكلية الدراسات القرآنية تتكون في الوقت الراهن من قسمين علميََّين ؛هما: قسم علوم القرآن ،و قسم لغة القرآن ، و نحن نتطلع إلى فتح أقسام جديدة في المستقبل القريب ،منها : قسم التفسير و الآداب الإسلامية ، و قسم الإعجاز القرآني و البلاغة القرآنية ، و غيرها ، كما أننا ننوي فتح دراسات عليا في هذه المجالات كما أن الكفاءات العلمية اللازمة لذلك موجودة . و الله الموفق لما فيه الخير و الصلاح.


عمـيد كلية الدراسـات القرأنـية
أ.م.د. علي عبد الفتاح