جامعة بابل تواصل أداء امتحانات طلبة الدراسات العليا
 التاريخ :  18/06/2020 11:15:46  , تصنيف الخبـر  كلية العلوم الاسلامية
Share |

 كتـب بواسطـة  حسين علي سلمان  
 عدد المشاهدات  153

بتصريح من مدير قسم إعلام جامعة بابل الأستاذ الدكتور (نعمان الخزرجي) ولليوم السابع على التوالي تستمر كلية الدراسات العليا في جامعة بابل بأداء الامتحانات الالكترونية لطلبة الدراسات العليا للماجستير والدكتوراه بواقع 17 كلية، بمتابعة ميدانية لرئيس جامعة بابل الاستاذ الدكتور عادل عباس الموسوي، والمساعدين العلمي والإداري الأستاذ الدكتور عصام مجبل محسن، والأستاذ الدكتور سلام عبد الزهرة الفتلاوي، ومدير مركز الحاسبة الدكتور رافد صكبان الجبوري، ومديرة مركز الوسائط السيدة علياء عوض، ومدير الاعلام والعلاقات العامة الأستاذ الدكتور نعمان الخزرجي، ومدير قسم المتابعة الدكتور يحيى التميمي، ومدير التعليم الالكتروني في وزارة التعليم العالي الدكتور عامر سليم الامير . وبين الدكتور الموسوي أن الجامعة ماضية في تطوير تجربة الامتحان الإلكتروني والتحول الى التعليم المدمج، وتعميم مشروع الرقمنة الذي أكده وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور نبيل كاظم عبد الصاحب . موضحا جاهزية الجامعة لاستخدام التكنولوجيا الحديثة في عملية التعلم، وممارسة التطبيقات البرمجية الحديثة لمواجهة التحديات التي تفرضها طبيعة المرحلة الراهنة، والخروج بأفضل النتائج وفق قاعدة بيانات واستدلالات مدروسة لطبيعة هذا التعلم. وأضاف أن الأزمة الصحية التي بكرت بطرح هذه التجربة الرائدة التي خاضتها الجامعة بكل مسؤولية قد أفرزت حزمة من الإجراءات على مستوى الدراسة والتطبيق، وتذليل العقبات التي واجهت القطاع التعليمي من توفير البنى التحتية الملائمة، والتخطيط الممنهج والمدروس لنجاح هذه التجربة. وأشار الدكتور عصام مجبل إلى أن طبيعة التوجه نحو التعليم الإلكتروني قد فرض الإحاطة وتغيير نمطيةالأسئلة، والزم تفعيل دور التدريسي والطالب في المشاركة والتحليل والإنتقاء، وتجنب التقليدية والنمطية في الطرح والإختبار. مضيفا أن التجربة التي خاضتها الجامعة قد أكدت قناعة التحول إلى برنامج التعليم الإلكتروني في كل المجالات لمواءمة العصرنة ومتطلبات سوق العمل، والعمل بروح الفريق الواحد، مؤكدا حرص الجامعة على وضع البدائل الواقعية لمعالجة التلكؤات وفق خطط قصيرة ومتوسطة الأمد وإستراتيجية مؤهلة للنهوض بهذا الواقع. وبين المساعد الإداري أن الجامعة قد وضعت في أولولياتها إشراك النظام الالكتروني مع النظام التعليمي الصفي في الدراستين الأولية والعليا، وأنها في طور الإستعداد والتهيئة لإختبارات الدراسات الأولية، بعد أن شهدت تميزا ونجاحا في أداء الإمتحانات لطلبة الدراسات العليا، موضحا أن الجامعة قد وضعت في حساباتها إستمرار هذه الأزمة -لا سمح الله- وهذا يستدعي دراسة موضوعية والتقييم والتدريب المستمر للخروج بأفضل النتائج المتوخاة. مضيفا أن الجامعة حريصة على موكبة التغيرات وإجراء الاستبيانات للطلبة والتشاور مع الأساتذة في مجالس الكليات، بعد إجراء التعليم الإلكتروني موضع التطبيق الفعلي في مؤسسات التعليم، وتقويم جودة المؤسسات التعليمية.