ندوة بعنوان ( المخدرات واثرها السلبي على الفرد والمجتمع )
 التاريخ :  06/12/2017 10:07:42  , تصنيف الخبـر  كلية الدراسات القرآنية
Share |

 كتـب بواسطـة  حسنين فاضل حمزة الجبوري  
 عدد المشاهدات  67

برعاية الاستاذ الدكتور ( عامر عمران الخفاجي ) المحترم عميد كلية الدراسات القرانية عقدت كلية لدراسات القرآنية ندوة علمية حوارية بعنوان : المخدرات وأثرها السلبي على الفرد والمجتمع يوم الأحد الموافق : 3/12/2017 م على قاعة الفرقان ،

وقد ادار الندوة كل من :-

1-   الاستاذ الدكتور حسن علوان بيعي / كلية التمريض / المحور الصحي  

2-   الاستاذ المساعد الدكتور جبار كاظم الملا / كلية الدراسات القرآنية / المحور الشرعي 

3-   النقيب احمد عبد الهادي / ضابط مكتب محافحة اجرام بابل / شعبة مكافحة المخدرات / المحور الامني .

  

وكانت الندوة على ثلاثة محاور : المحور الصحي و المحور الشرعي و المحور الأمني الجنائي ، وقد خلصت إلى توصيات التالية :-

1- زيادة التكثيف الإعلامي حول خطورة المخدرات وبيان أثرها السلبي على الفرد والمجتمع من خلال زيادة النشاطات الإعلامية في وسائل الإعلام المختلفة التي تصب في توعية الناس عن هذه الآفة الخطيرة . 

2- ان تتلوى الوزارات بالتنسيق مع وزارة الصحة القيام بطبع بوسترات تعريفية عن مخاطر المخدرات وسبل الوقاية من تناولها و توزيعها على منتسبيها أو وضعها في دوائرها . 

3- ضرورة تشديد الرقابة الصارمة على عمل الصيدليات ، لأنها أيسر الطرق إلى انتشار هذه الظاهرة إذا لم يخلص أصحاب الصيدليات في عملهم وحاولوا بيع الأدوية عالية التخدير بطرق غير مشروعة . 

4-   تكثيف الجهود الاستخبارية التي تهدف إلى معرفة من يتداول هذه المواد المخدرة وتطبيق القانون بحقهم . 

5- تشديد الإجراءات التفتيشية وتأكيدها في المنافذ الحدودية والمطارات والموانئ من اجل الحد من دخول المخدرات إلى البلد من الدول الأخرى . 

6- ضرورة مراقبة الوالدين لتصرفات أبنائهم ولا سيما الأطفال في المدارس ، لرصد أي سلوك غريب قد يطرأ من سبيل كثرة النوم او اختلال التوازن أو العزلة أو تغيير الأصدقاء لمعرفة ما إذا كان هذا الشخص قد يتعاطى مواد مخدرة . 

7- محاربة ظاهرة التدخين التي تعد البوابة الأساسية التي توصل المدخن الى تعاطي المخدرات وخصوصاً  التي تعد البوابة الأساسية التي توصل المدخن الى تعاطي المخدرات ، وخصوصا تدخين الشيشة ( الاركيلة ) . 

8- تقوية الرقابة الأمنية على المقاهي ومحال الكوفي شوب وتشكيل لجان طبية وامنية لفحص المواد المستعملة في تحضير الاركيلة والقهوة ، لانها قد تحتوي على مخدرات بقصد او بغير قصد .